الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من يترجم كتبا أو أفلاما تحتوي على معتقدات باطلة
رقم الفتوى: 352246

  • تاريخ النشر:الأحد 11 شعبان 1438 هـ - 7-5-2017 م
  • التقييم:
2715 0 66

السؤال

ما حكم من يترجم كتبا أو أفلاما تحتوي على الشرك والمعتقدات الباطلة؟ وهل هو كفر أم معصية كبيرة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإذا كان مترجم هذه الأشياء الكفرية راضيا بالكفر، فهو كافر ـ والعياذ بالله ـ وإن كان إنما يترجمها لتحصيل نفع دنيوي فهو على خطر عظيم، ومرتكب إثما جسيما، وأما إن كان يترجمها لمقصد حميد كالرد على شبهاتهم ونحو ذلك، فهذا فعل حسن. وتنظر الفتوى رقم: 118575.

وبه يتبين أن الحكم على الشخص المترجم لما ذكر يختلف باختلاف الأحوال.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: