الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من أذن لزوجته في إجهاض جنينها بسبب تهديدها بقتل نفسها
رقم الفتوى: 356110

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 شوال 1438 هـ - 11-7-2017 م
  • التقييم:
4251 0 122

السؤال

وضعي المادي جيد ـ والحمد لله ـ ومتزوج ولنا ثلاثة أطفال، وحملت زوجتي بالابن الرابع، وعادة في فترة الحمل تتعب بشكل شديد، ولا تأكل خلال أول ثلاثة أشهر، وأصرت على إجهاض الحمل خلال الشهر الثاني، وهددتني بقتل نفسها إن لم أوافق على الإجهاض، وأزعجتني بشكل كبير، وافتعلت المشاكل إلى أن وافقت على فعل ما تريد من الإجهاض، وعذرها أنها لا تستطيع تحمل أربعة أطفال في الغربة؛ بالرغم من أنني كنت أساعدها في أمور البيت، فهل يلحقني إثم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كنت أذنت لزوجتك في إجهاض جنينها في تلك المرحلة بسبب تهديدها بقتل نفسها فنرجو ألا يكون عليك إثم، لكن عليك أن تبين لزوجتك أنّ عليها أن تتوب إلى الله، وإن كانت باشرت الإجهاض بنفسها فعليها غرة، وهي خمس من الإبل أو خمسون مثقالاً من الذهب ـ 212.5 جراماً من الذهب ـ وإن كان غيرها باشر إجهاضها فعليه الغرة.

وراجع الفتويين رقم: 143889، ورقم: 234868.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: