لا مانع أمن إهداء ثواب العمل للأحياء والأموات
رقم الفتوى: 35631

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 جمادى الآخر 1424 هـ - 30-7-2003 م
  • التقييم:
8407 0 304

السؤال

هل أستطيع عمل استقطاع لوالدي من راتبي الخاص وعمل صدقة جارية لهما؟ مع العلم باستطاعتهم المادية . ولكنها رغبتي كنوع من البر لوالدي.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فلا مانع من أن يتصدق المسلم أو يستقطع من راتبه للأعمال الخيرية أو يعمل أي عمل صالح ويهدي ثوابه لغيره من الأحياء والأموات. وقد اختلف أهل العلم في وصول ثواب الصوم والحج وقراءة القرآن للميت، واتفقوا على أن الصدقة والدعاء يصل ثوابهما للأموات، وأحق من سعى الإنسان في نفعه حيًّا أو ميتًا هما والداه. وعلى ذلك فلا مانع من أن يستقطع المسلم من راتبه صدقة جارية وينوي ثوابها لوالديه سواء كانوا أحياء أو أمواتًا، بل هذا يعتبر من برهما. ولمزيد من الفائدة والتفصيل وأقوال العلماء نحيلك إلى الفتوى رقم:32689. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة