هل يتنجس ثوب من تعرق وهو نائم على فراش به نجاسة يسيرة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يتنجس ثوب من تعرق وهو نائم على فراش به نجاسة يسيرة
رقم الفتوى: 358423

  • تاريخ النشر:الخميس 2 ذو الحجة 1438 هـ - 24-8-2017 م
  • التقييم:
8639 0 108

السؤال

ما حكم من نام على فراش عليه نجاسة قليلة كنقاط بول؟ وهل يجوز ذلك أم لا؟ لأنه قد يتعرق أثناء النوم فتنتقل النجاسة إليه؟ وهل هذا يعني أن صلاته لا تقبل بالملابس التي نام بها؟ فقد كنت أحيانا أنام على الفراش الذي عليه قطرة بول جافة، فهل إذا نمت وربما أتعرق على هذا الفراش يعني ذلك عدم صحة كل صلواتي إلى أن أغير ملابسي؟ وهل يجب علي قضاء تلك الصلوات مقدرا لها؟ أم لا يجب علي ذلك، لأنني كنت جاهلا بانتقال النجاسة عند التعرق؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد ذكرنا في الفتوى رقم: 51944، حكم النوم على فراش به نجاسة، فراجعها.

ثم إن الأصل عدم انتقال النجاسة وبقاء الطهارة، فمتى حصل الشك في تنجس شيء ما، فإننا نستصحب الأصل وهو طهارته، فإن اليقين بقاء الطهارة، فلا يزول اليقين بمجرد الشك.

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء: الأصل في الأشياء الطهارة، فلا يحكم على شيء أو محل بأنه نجس إلا بدليل يدل على نجاسته، وأن هذه النجاسة المنصوص عليها موجودة في هذا المحل، وإذا لم يتحقق هذان الأمران، فإن المسلم يصلي، وتكون صلاته صحيحة. انتهى.

وبناءً على ما سبق, فإن الخشية من التعرق أثناء النوم لا يجعل ثوبك متنجسا, لعدم تحقق انتقال النجاسة, وبالتالي فلك الصلاة بالثوب الذي نمت فيه على فراشك المذكور, وصلواتك صحيحة, ولا إعادة عليك, واحذر من الوسوسة, فإنها داء خطير, وشر مستطير.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: