حكم المضاربة بأموال من يتعامل بالربا - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم المضاربة بأموال من يتعامل بالربا
رقم الفتوى: 362287

  • تاريخ النشر:الخميس 29 محرم 1439 هـ - 19-10-2017 م
  • التقييم:
3123 0 116

السؤال

أنا تاجر آخذ المال من الأشخاص، وأتاجر به مقابل نسبة من صافي الربح أو الخسارة في نهاية كل مدة، فما حكم الاتجار بالمال الربوي من شخص ماله طاله الربا لوجوده بالمجلس الحسبي، أو لوجود ماله بالتجارة مع أناس آخرين وقعوا في الربا في البيوع، مع العلم أنني نصحت وبينت خطورة الربا والشبهات حول ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فمن علمت أنّ ماله كله حرام؛ سواء اكتسبه من الربا أو غيره، فلا تجوز لك المضاربة بماله، وأمّا من كان بعض ماله حراماً، فتجوز لك المضاربة بماله مع الكراهة، وتقوى الكراهة وتضعف وفقاً لكثرة المال الحرام وقلته، كما بينا ذلك في الفتوى رقم: 65355.

وبخصوص حكم الأموال المستفادة من المجلس الحسبي، راجع الفتوى رقم: 264622.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: