الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاستمناء بغير اليد
رقم الفتوى: 372349

  • تاريخ النشر:الخميس 21 جمادى الآخر 1439 هـ - 8-3-2018 م
  • التقييم:
21915 0 155

السؤال

أنا أقوم بالضغط على مهبلي في الأرض، وأنا على بطني حتى أصل للنشوة والاستمتاع والارتياح، ويعقبه فتور في عظامي، دون أن أدخل شيئا إلى مهبلي، لا يدي ولا غيرها. فهل تعتبر عادة سرية؟ وهل يجب التوبة منها؟ علما أنني لا أعلم هل ينزل المني أم لا؛ لأنني لا أفرق بين المني والمذي والإفرازات العادية.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فهذا الفعل من الاستمناء، ويجب عليك التوبة إلى الله منه، والإقلاع عنه. قال الشيخ ابن عثيمين: ولو طلب استخراج المني بغير استمناء اليد، فهل يجوز أو لا؟ الجواب: لا يجوز؛ لأن العلة واحدة، سواء كان ذلك باليد، أو بأي وسيلة. انتهى.

ثم إنه لا يجب عليك الغسل إلا إذا تحققت أنه خرج منك المني الموجب للغسل، ومع الشك فلا غسل عليك، وصفة مني المرأة، والفرق بينه وبين مذيها مبين في الفتوى رقم: 128091.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: