الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب الورثة تجاه من مات وفي ذمته زكاة
رقم الفتوى: 377317

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 رمضان 1439 هـ - 30-5-2018 م
  • التقييم:
1138 0 53

السؤال

لقد توفي والدي، ولم يدفع زكاة أمواله لمدة سنتين، بسبب مرضه الشديد، وعدم الحركة. والأموال كانت وديعة، لا يمكن لأحد غيره التصرف بها. وبعد الوفاة أزيل المنع عن الوديعة. هل يجب دفع الزكاة قبل توزيع الميراث؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فيجب إخراج الزكاة التي وجبت في مال والدك ولم يخرجها.

قال صاحب الروض: ويخرج وصي، فوارث، فحاكم، الواجب كله من دين وحج وغيره، كزكاة ونذر وكفارة من كل ماله بعد موته، وإن لم يوص به؛ لقوله تعالى: مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ {النساء:11}. اهـ.

وانظر الفتوى رقم: 271036 عن مذاهب الفقهاء في من مات وفي ذمته زكاة.

والله تعالى أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: