ما يجب في إلباس الصبي ملابس داخلية تحت لباس الإحرام - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يجب في إلباس الصبي ملابس داخلية تحت لباس الإحرام
رقم الفتوى: 379813

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 ذو القعدة 1439 هـ - 25-7-2018 م
  • التقييم:
3418 0 76

السؤال

أنوي الحج مع أطفالي أعمارهم: سبع وعشر سنوات. هل يجوز إلباسهم ملابس داخلية من الأسفل تحت الإحرام؛ لكي لا يقع لهم احتكاك بين الفخذين؟ خصوصا أنهم لن يتحملوا إن أصيبوا بتسلخ، وقد سبق لهم عملية على مستوى الخصيتين.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فالطفل يُجَنَّبُ في الإحرام ما يجتنبه الكبير، ومن ذلك لبس المخيط، فلا يُلبس الحفاظات إلا لحاجة، وإذا لبسها لحاجة، فإن الفدية تلزم في مال وليه، والالتهاب الذي يخشى منه بسبب الاحتكاك يمكن تفاديه بدهن بمرهم غير مُطَيَّبٍ في المنطقة التي يخاف حصول التهاب فيها، كما في الفتوى رقم: 306688.

ولبيان ما يترتب على تلبس الصبي بمحظور من محظورات الإحرام يمكن مراجعة الفتوى رقم: 167987

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: