الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعاني من مشكلة في الكلية وتريد أن تفطر
رقم الفتوى: 38165

  • تاريخ النشر:السبت 8 شعبان 1424 هـ - 4-10-2003 م
  • التقييم:
6000 0 361

السؤال

هل يمكنني الإفطار في رمضان فأنا مرضع وعندي مشكلة في كليتي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالمريض الذي يشق عليه الصيام بسبب الكلية أو غيرها، وثبتت هذه المشقة بتجربة أو إخبار عدل، له أن يفطر، فإن كان هذا المرض يرجى برؤه فيصوم إذا تماثل للشفاء، أما إذا كان لا يرجى برؤه، فإن على هذا المريض الفطر وإطعام مسكين عن كل يوم مداً من غالب قوت البلد، ولو زال عنه المرض بعد ذلك، فإنه لا يلزمه قضاء السنوات الماضية التي أفطرها وكفر عنها. وبالنسبة لإفطار المرضع راجعي الفتوى رقم: 27590 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: