حكم من يصرف وصلا بأقل من قيمته ويأخذ مبلغا عليه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من يصرف وصلا بأقل من قيمته ويأخذ مبلغا عليه
رقم الفتوى: 386890

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 هـ - 21-11-2018 م
  • التقييم:
2462 0 55

السؤال

ما حكم صرف وصل قيمته 850 دينارا جزائريا بـ 800 دينار، وأقبض 50 دينارا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان المقصود أن من يأخذ هذا الوصل، ويتابعه حتى تصرف قيمته، يأخذ منها في مقابل سعيه 50 دينارا، من باب الأجرة على عمله، فلا حرج في هذا. وأما إن كان المراد هو البيع العاجل لهذا الوصل بأقل من قيمته، فيمتلكه مشتريه ويصرفه بعد ذلك بأكثر مما دفع، فهذا نوع من أنواع الربا لا يجوز فعله، وراجع في ذلك الفتويين: 108519، 138757.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: