الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تخفيف الحواجب
رقم الفتوى: 394519

  • تاريخ النشر:الأحد 18 رجب 1440 هـ - 24-3-2019 م
  • التقييم:
819 0 27

السؤال

أنا امرأة في الأربعينات من العمر، أريد السؤال عن أمر يزعجني كثيرًا، فحاجباي يغطيان جفني عيني، وهذا ما يؤدي إلى مظهر غير جميل للعين، فهل بإمكاني أن أسوي حاجبي وأنقص من كثافتهما؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فإن بلغت كثافة الحواجب إلى حد عدها تشوهًا أو عيبًا، فلا نرى حرجًا في تخفيفها.

وإن لم تبلغ ذلك، فلا تأخذي شيئًا منها، وانظري التفصيل في الفتوى: 97964، والفتوى: 124793.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: