الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العمل في شركة أحد فروعها يتعامل بالربا
رقم الفتوى: 397003

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 شعبان 1440 هـ - 24-4-2019 م
  • التقييم:
410 0 7

السؤال

زوجي يعمل مطور برمجيات، ويعمل حاليًّا في شركة في دولة خليجية، وهناك إشارات لتصفية قسم البرمجيات في الشركة التي يعمل فيها حاليًّا، وأمامه فرصة عمل في شركة في ألمانيا، وهي شركة قابضة، لها مجموعة من الشركات التابعة لها، وإحدى تلك الشركات التابعة شركة ربوية، بينما الأخرى التي سيعمل فيها زوجي لا تتعامل في المشاريع الربوية، ولكن هناك احتمال للتعامل بين الشركتين في بعض المشاريع، فما حكم العمل في تلك الشركة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فكون أحد فروع هذه الشركة تتعامل بالربا، لا يحرم العمل في فروعها الأخرى، التي لا تتعامل مع المشاريع الربوية.

ولو جرى التعامل بين الشركتين، فلا يحرم على زوجك العمل، ما دام عمله لا علاقة له بالربا، ولا الإعانة المباشرة عليه.

وراجعي للفائدة، الفتوى: 149251.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: