الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نصحه الطبيب بعدم الصيام هل يفطر؟
رقم الفتوى: 39749

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 رمضان 1424 هـ - 3-11-2003 م
  • التقييم:
6664 0 364

السؤال

السلام عليكم
عندى قرحة في المعدة متأخرة والطبيب منع الصيام، هل هذا صحيح أم خطأ، وكفارة ذلك هل هي خمسة جنيهات عن اليوم؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإذا كان هذا الطبيب خبيراً أميناً فإن لكِ الفطر، فإذا كنت ترجين الشفاء فعليك القضاء، وإذا كان المرض مزمناً فعليك الفدية، وهي الإطعام عن كل يوم مسكيناً مداً من طعام، والمُدُّ هو ما يعادل 750 غراماً وزناً، ولا يجزئ إخراج القيمة في الراجح من أقوال أهل العلم، وراجعي التفاصيل في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 25007، 25956، 6673، 26117. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: