الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يتشاءم المسلم من يوم الأربعاء
رقم الفتوى: 39961

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 رمضان 1424 هـ - 10-11-2003 م
  • التقييم:
5834 0 279

السؤال

سمعنا عن يوم الأربعاء بأنه من المستحسن أن لا نبدأ بعض الأعمال أو الأفعال ماذا قيل عن يوم الأربعاء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد كان العرب الأولون يتشاءمون بيوم الأربعاء، وبشهر صفر وشوال ويرون ذلك الزمن نحسا لا يسافر فيه، ولا يعقد النكاح، ولا يأتي الرجل فيه أهله، إلى غير ذلك من الأمور التي لا أصل لها، فأبطل الإسلام ذلك وجعله من الشرك، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: لا طيرة ولا هامة ولا صفر. وهذا إبطال منه صلى الله عليه وسلم للتشاؤم ، وانظري المزيد في الفتوى رقم: 25680. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: