الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العمل في مجال الإشراف على الأنظمة التقنية إذا احتمل الترويج للحفلات الغنائية
رقم الفتوى: 404656

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 صفر 1441 هـ - 2-10-2019 م
  • التقييم:
589 0 0

السؤال

قبلت عرض عمل -مستشارًا للأنظمة التقنية- مع إحدى الجهات التي تقوم بتطوير إحدى المدن، ويقتضي عملي الإشراف ودعم وإدارة أنظمة المعلومات والبرمجيات التي تعين على تطوير تلك المدينة، وبراتب ممتاز جدًّا -بفضل الله-، يضمن مستقبلًا طيبًا -بإذن الله- لي ولعائلتي، وقمت بقبول العرض فورًا، وقدمت استقالتي، وأنتظر عدة أيام لبدء العمل.
سؤالي هو: من معرفتي السابقة، قد أضطر -ويوجد احتمال- أن أقوم بالإشراف على دعم نظام إلكتروني موجود لديهم؛ لتنظيم المهرجانات والفعاليات التي تقام في المدينة، والموقع يوفّر للجهة إمكانية إضافة الفعاليات بأنواعها، وإتاحة حجز تذاكر للفعاليات، وقد يتضمن المهرجان عمل الحفلات الغنائية كجزء من تنشيط السياحة، علمًا أن عملي معهم يشمل الإشراف على نطاق واسع من الأنظمة التقنية الأخرى، مثل أنظمة المتاحف والآثار والابتعاث التي تساهم في تطوير المدينة وسكانها، فهل يحرم عليَّ العمل مع تلك الجهة؛ بسبب احتمالية الإشراف على موقع قد يحتوي على ترويج لحفلات غنائية ضمن مهرجان بإشراف وطني للمدينة؟
آخذين بعين الاعتبار ما يلي:
- أنني قمت بالموافقة، واستقلت من عملي، وأنتظر أيامًا قليلة للبدء معهم
-العمل الحالي أيضًا قد يقتضي أيضًا العمل في مشاريع مماثلة.
- العمل الجديد فيه فوائد مالية كبيرة لي ولعائلتي.
- قد لا أحتاج أن أعمل في الإشراف على الموقع الذي قد يشمل الحفلات الغنائية، وإنما يوجد احتمال فقط؛ حيث إن النظام أساسًا موجود.
- عملي الحالي متعب، ويسبب لي مشاكل في قلة جلوسي مع عائلتي، وفرصة العمل الجديدة قد تؤمِّن لي حالة نفسية أفضل، ووقتًا مع عائلتي.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا نرى ما يوجب الحكم بالحرمة على بدء عملك الجديد، فإن ما ذكرت ما هو إلا احتمال للإشراف على موقع موجود بالفعل، قد يحتوي على ترويج لحفلات غنائية، ويقابله احتمال آخر في عملك السابق أنه قد يقتضي هو الآخر العمل في مشاريع مماثلة، كما ذكر في السؤال.

وعلى ذلك؛ فلا يحرم على السائل البدء في عمله الجديد، على أن يتحرى فيه البعد عن خصوص المنكرات، التي قد توجد في الموقع بعد ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: