واجب من اعتل أثناء الصلاة وعجز عن بقية أركانها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من اعتل أثناء الصلاة وعجز عن بقية أركانها
رقم الفتوى: 406573

  • تاريخ النشر:الأحد 6 ربيع الأول 1441 هـ - 3-11-2019 م
  • التقييم:
1168 0 0

السؤال

ركعَ مُصل ركعة في الرَّكعة الأُولى من صلاة المَغرب، وبعدها لم يستطع الرُّكوع في الرَّكعة الثَّانية؛ لشدِّ عضلٍ حصلَ معه، هل يتحرك أو يُنادي؟، أم ماذا يعمل؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                

 فهذا الشخص الذي اعتل أثناء الصلاة بحيث عجز عن بقية أركانها, فإنه يكمل بقية صلاته على الحالة التي أمكنته.

قال النووي في المجموع: ولو عجز عن الركوع والسجود دون القيام لعلة بظهره تمنع الانحناء لزمه القيام، ويأتي بالركوع والسجود بحسب الطاقة، فيحني صلبه قدر الإمكان. انتهى

فإن عجز عن إكمال صلاته قائما صلى جالسا, فإن عجز صلى على جنبه. وللمزيد عن أحوال صلاة المريض راجع الفتوى: 280504.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: