الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

موعد غسل المستحاضة للصلاة وغيرها
رقم الفتوى: 407377

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 ربيع الأول 1441 هـ - 18-11-2019 م
  • التقييم:
6641 0 0

السؤال

سؤالي هو: إذا أتممت 15 يوما ولم أطهر، ثم اغتسلت في اليوم الخامس عشر.
هل أغتسل بمجرد دخول اليوم من بعد الساعة 12 في الليل، أم أغتسل في الوقت الذي جاءتني فيه الدورة الشهرية؟
أرجو الرد، وأن لا تحولوني على فتاوى أخرى.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                   

 فجمهور أهل العلم على أن أكثر مدة الحيض خمسة عشر يوما، كما سبق تفصيله في الفتوى: 71161.

وبناء على ما سبق, فإنك تغتسلين بعد مضي خمسة يوما على نزول الحيض. فمثلا إذا كان نزول الحيض عند الساعة الثانية عشرة من يوم السبت, فإنك تبدئين في الغسل عند الساعة الثانية عشرة من يوم الأحد السادس عشر من بداية الحيض. 

 قال الحطاب في مواهب الجليل: قال في فرض العين لابن جماعة التونسي: وتلفق الأيام: فإن حاضت مثلا في ظهر يوم السبت، فتغتسل في ظهر يوم الأحد السادس عشر منه. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: