الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من رأت الدم في جزء من اليوم وانقطع
رقم الفتوى: 408877

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 ربيع الآخر 1441 هـ - 10-12-2019 م
  • التقييم:
5959 0 0

السؤال

انقطعت عن الرضاعة الطبيعية منذ شهرين ونصف، وبعد ذلك بأسبوع أتتني حيضة بكميات دم قليلة، لمدة سبعة أيام. ومن بعدها لم يأتني حيض حتى يوم أمس، حيث رأيت قطرات دم في وقت الظهر، ثم انقطعت، كذلك اليوم رأيت قطرات دم وقت الظهر، ثم انقطعت. ماذا أفعل؟ هل أترك الصلاة، وأعتبرها حيضا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فهذا الدم الذي رأيتِه أخيرا لا يُعَدُّ حيضا عند الجمهور؛ لأن مجموع مدته مضموما بعضه إلى بعض لا يبلغ يوما وليلة، والتي هي أقل مدة الحيض عند الجمهور.

وأما عند المالكية الذين يرون أن أقل الحيض دفعة، فإن ما ترينه يعد حيضا، ويجب عليك الاغتسال بعد انقطاعه.

والذي نفتي به في موقعنا قول الجمهور، وقول المالكية أحوط، فلو اغتسلت بعد انقطاع هذا الدم لكان حسنا.

وانظري الفتوى: 169075.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: