تحقيق جميع أركان التوبة واجبة على الفور - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحقيق جميع أركان التوبة واجبة على الفور
رقم الفتوى: 409189

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 ربيع الآخر 1441 هـ - 16-12-2019 م
  • التقييم:
1951 0 0

السؤال

من فعل معصية ومن ثم تاب. هل يجب أن يطبق جميع شروط التوبة في آن واحد؟ أي مثلًا: أذنب، ومن ثم ندم، وأقلع عن الذنب، وكان يشك أنه سيعاود الذنب، ولكن بعد كم دقيقة طرد الشك، وعزم على عدم العودة. هل توبته صحيحة؟
وماذا إذا فعل فعل ردة -أعوذ بالله- وندم، وأقلع عن الذنب، وعزم على عدم العودة، ومن ثم نطق الشهادة. هل تحتسب توبته؟ أم يجب أن يتوب بعد نطقه للشهادة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فننبه السائلة الكريمة ابتداء إلى أن أسئلتها تدل دلالة واضحة على أنها موسوسة في موضوع الكفر، فننصحها بعد تقوى الله تعالى بالكف عن تلك الوساوس.

وقد جرت عادتنا أننا لا نسترسل مع الموسوس في الإجابة عن كل ما يسأل عنه، فنرجو أن يكون هذا السؤال هو الأخير في تلك الوسوسة، وإلا فإننا سنضطر إلى عدم الإجابة عن أسئلتها.

ونقول اختصارا جوابا عن سؤالك هذا: لا يجوز تأخير شيء من أركان التوبة، لأن التوبة واجبة على الفور، وتأخيرها معصية أخرى تحتاج إلى توبة.

قال العز بن عبد السلام في قواعد الأحكام: وَالتَّوْبَةُ وَاجِبَةٌ عَلَى الْفَوْرِ، فَمَنْ أَخَّرَهَا زَمَانًا صَارَ عَاصِيًا بِتَأْخِيرِهَا، وَكَذَلِكَ يَتَكَرَّرُ عِصْيَانُهُ بِتَكَرُّرِ الْأَزْمِنَةِ الْمُتَّسِعَةِ لَهَا، فَيَحْتَاجُ إلَى تَوْبَةٍ مِنْ تَأْخِيرِهَا، وَهَذَا جَارٍ فِي تَأْخِيرِ كُلِّ مَا يَجِبُ تَقْدِيمُهُ مِنْ الطَّاعَاتِ. اهــ

وإذا كانت واجبة على الفور، فإن أركانها واجبة على الفور، إذ لا تصح إلا باكتمال تلك الأركان من الندم، والعزم على عدم العودة، والإقلاع عن الذنب. فمن أقلع عن الذنب اليوم مثلا، وأخر العزم على عدم العودة للذنب إلى الغد، فإنه لم يحقق التوبة الواجبة فورا، فهو عاصٍ، ولكن تصح توبته باكتمال أركان التوبة ولو تأخرت، فالواجب على العبد أن يتوب إلى الله تعالى فورا توبة مستجمعة لشروطها بدون تأخير.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: