الدليل قائم على تحريم العادة السرية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدليل قائم على تحريم العادة السرية
رقم الفتوى: 40931

  • تاريخ النشر:الأحد 13 شوال 1424 هـ - 7-12-2003 م
  • التقييم:
14332 0 274

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما حكم العادة السرية وما هي أضرارها علما بأن الشيخ الشعراوي -رحمه الله- قال إنها ليست حراما بل هي عملية ماجنة؟ ما معنى ماجنة؟
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد بينا حكم العادة السرية وأضرارها في الفتوى رقم: 7170، والفتوى رقم: 23868. وأما فتوى الشعراوي رحمه الله فلم نطلع عليها ولو صح عنه القول بعدم الحرمة، فإن ذلك لا يغير من الأمر شيئاً ما دام الدليل قائماً على التحريم. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: