أحكام المستحاضة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام المستحاضة
رقم الفتوى: 4109

  • تاريخ النشر:الإثنين 10 ذو الحجة 1421 هـ - 5-3-2001 م
  • التقييم:
72767 0 445

السؤال

ما هي الاستحاضة ؟ وما هو الفرق بين الحيض والاستحاضة ؟ .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالاستحاضة هي سيلان الدم في غير أوقاته المعتادة عند المرأة من مرض أو عرق. وأما الحيض فهو الدم الطبيعي الذي يعتاد المرأة في أيام عادتها الشهرية، ويمتاز دم الحيض عن دم الاستحاضة بأن دم الحيض أسود ذو رائحة كريهة وتصحبه غالباً بعض الآلام وخاصة في بدايته.
والحيض يوجب ترك الصلاة والصيام والوطء أيامه، كما تمنع الحائض من دخول المسجد والطواف بالبيت ومس المصحف وتتعلق به أحكام أخرى مبينة في كتب الفقه، ويجب عليها الغسل بعد انقطاع الحيض، لقوله تعالى: (فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله) [البقرة: 222].
وقوله صلى الله عليه وسلم: "فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة، وإذا أدبرت فاغتسلي وصلي" متفق عليه واللفظ للبخاري.
وأما الاستحاضة فهي دم فساد لا يترتب عليه شيء من الأحكام المتقدمة.
والمستحاضة تعتبر طاهرة إلا أنها يجب عليها الوضوء لوقت كل صلاة. ولا تتوضأ إلا بعد دخول الوقت.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: