الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الانصراف المبكر بعد إنهاء العمل بإذن المسؤول
رقم الفتوى: 411100

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 جمادى الأولى 1441 هـ - 14-1-2020 م
  • التقييم:
764 0 0

السؤال

صديقي يعمل موزع بريد في مؤسسة البريد، وعقد عمله ينصّ على أن وقت عمله يبدأ من السابعة صباحًا حتى الواحدة زوالًا، لكنه ينهي عمله باكرًا على العاشرة، ثم يذهب إلى البيت دون رجعة، علمًا أن المسؤول عنه في منصبه في المؤسسة يقول له ذلك، فهل يتقيد بالعقد المبرم مع المؤسسة أم بكلام المسؤول؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كان هذا المسؤول مُخَوَّلًا بمثل هذا الإذن من قبل إدارة المؤسسة، فلا حرج على صديقك في الانصراف المبكر بعد إنهاء عمله، ما دام المسؤول يأذن له بذلك.

وأما إذا لم يكن المسؤول مُخَوَّلًا من قبل الإدارة بمثل هذا الإذن، فلا يجوز له الانصراف، وإن أذن له مسؤوله، وليتقيد ببنود عقد العمل.

وراجع في ذلك الفتاوى: 307702، 37682، 26828.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: