الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العمل بمشروع مباح افتتح بقرض ربوي
رقم الفتوى: 411751

  • تاريخ النشر:الخميس 28 جمادى الأولى 1441 هـ - 23-1-2020 م
  • التقييم:
532 0 0

السؤال

ما حكم العمل في مشروع افتتح بقرض، ولكن المشروع نفسه مباح، ولا علاقة له بالربا. ولكنه افتتح كله بقرض من البنك.
إذا عملت فيه. فهل الأجر الذي سآخذه، سيكون حلالا أو حراما، أو محل شبهة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فما دام نشاط المشروع  مباحا، ووظيفتك فيه لا تباشر فيها حراما، ولا تعين عليه؛ فلا حرج عليك في العمل فيه، والانتفاع بما تكسبه منه.

جاء في فتوى للشيخ ابن عثيمين  في"لقاء الباب المفتوح" لما سئل  عن موظف يعمل بشركة تتعامل مع البنوك، وتقترض منهم بالربا، وتعطي الموظفين الرواتب من تلك القروض الربوية.

فقال الشيخ للسائل: إذاً: أنت الآن لا تكتب الربا ولا تشهد عليه، ولا تأخذه ولا تعطيه، فلا أرى في هذا شيئاً، ما دام عملك سليماً فيما بينك وبين الشركة، فوِزْر الشركة على نفسها... انتهى.

  والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: