الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التحايل للتخلص من الضرائب
رقم الفتوى: 413215

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 جمادى الآخر 1441 هـ - 18-2-2020 م
  • التقييم:
4303 0 0

السؤال

أملك شركة في أوروبا، ولا يحق لي سحب أي مبلغ دون دفع ضريبة عالية جدا جدا، لكن يحق لي شراء سيارة مثلا للشركة، وهي ليست للاستخدام الخاص حسب القوانين.
هل يجوز لي بيع السيارة، وأخذ مالها نقدا، وأغض النظر عند الإقرار الضريبي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما يريد السائل فعله هو نوع من التحايل للتخلص من الضرائب المفروضة عليه في أوربا، وهذا قد سبق لنا بيان حكمه في عدة فتاوى، منها الفتويان: 179147، 69877.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: