الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نشر المقاطع التعليمية عن أجهزة الألعاب وتصوير الشخص نفسه أثناء اللعب
رقم الفتوى: 420346

  • تاريخ النشر:الأحد 25 رمضان 1441 هـ - 17-5-2020 م
  • التقييم:
991 0 0

السؤال

أبدأ بشكر كل الشيوخ والعاملين على هذا الموقع، جزاكم الله خيرًا.
أنا شاب عمري 16 سنة، مسلم، ولديّ رغبة شديدة في نشر بعض الفيديوهات في قناتي على اليوتيوب، ولن أضع فيها موسيقى، فأنا أعلم أنها حرام، ولكني أريد أن أزود المشاهدين بمعلومات عن الحاسوب الخاص بالألعاب، وعن قطعه، فهل يجوز ذلك؟ وأريد أن أضع بعض المقاطع التي أصور نفسي فيها وأنا ألعب الألعاب الحربية، أو ما أشبه ذلك، فهل صوت الرصاص، أو السيارات أو صور الشخصيات يعد حرامًا؟ وسوف أكتم الموسيقى في الفيديوهات، مع إضافة مقطع توعوي، كالنصح بالصلاة في وقتها، وعدم جعل الألعاب تلهي عن ذكر الله تعالى، مع العلم أن الألعاب تحتوي على موسيقى.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فنسأل الله أن يوفقك، وأن يجعلك مفتاحًا للخير، مغلاقًا للشر.

وننصحك بأن تصرف همّتك إلى نشر ما ينفع الناس في دِينهم، ودنياهم.

وأما ما يتعلق بالألعاب الإلكترونية، فلا يخفى عليك أنها قد أشغلت كثيرًا من صغار المسلمين، وشبابهم، وأدّى تعلقهم بالألعاب إلى إضاعة الأوقات، بل إضاعة الواجبات -من صلوات، وغيرها-، مع ما تشتمل عليه كثير من الألعاب من محاذير شرعية -من أفكار وعقائد فاسدة، ومناظر مثيرة للشهوات والغرائز، وموسيقى ومعازف محرمة، وغير ذلك-.

وعلى كل حال؛ فنشر المقاطع التعليمية عن أجهزة الألعاب، ليس محرمًا، ما دامت الأجهزة تستعمل في المباح وفي المحرم.

لكن يحسن بك تذكير المشاهدين في المقاطع بوجوب التقيد بالشرع في استعمال تلك الأجهزة، وحذّرهم من استعمالها في المحرم، وانظر الفتاوى: 325780، 386422، 259126

وأما أصوات السيارات أو الأسلحة، فليست محرمة، وإنما الإشكال في المفاسد الناجمة من بعض ألعاب الحروب من تربية، وتعويد على العنف والقتل والعدوان، كما سبق في الفتاوى: 181587، 301864، 393577.

وأما الألعاب المشتملة على الموسيقى، فينبغي لك البعد عن رفع المقاطع لها -ولو كنت تحذف الموسيقى في المقطع-؛ خشية أن يكون في ذلك نوع ترويج لتلك الألعاب، وانظر في هذا الفتوى: 400765.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: