كفارة من اشترى معدات مؤسسة من الحارس - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كفارة من اشترى معدات مؤسسة من الحارس
رقم الفتوى: 422221

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 شوال 1441 هـ - 15-6-2020 م
  • التقييم:
568 0 0

السؤال

اشتريت معدات لمؤسسة وطنية (أي ملك للدولة). أحتاجها في عملي. منها ما هو جديد، ومستعمل، وعاطل، بمبلغ زهيد من عند صديق يعمل حارسا عليها، وهي من محظر تلف أي لم تعد تستخدم، وموجهة للمزاد العلني، وصديقي باعها من دون علم أي أحد، أو مسؤول. وأود أن أعرف: هل حرام ما قمت به؟ وإن كان حراما، فما هي كفارته؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد باع صاحبك الحارس ملك غيره دون إذنه، فهذا بيع باطل، وشراؤك منه مع علمك بكونه لا يملك المبيع، وليس مأذوناً له في بيعه؛ حرام، وإعانة له على الحرم، وكفارته التوبة إلى الله تعالى، ورد المعدات إلى المؤسسة، وترجع بالثمن على الحارس.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: