انتفاع الموظف بتذكرة زوجته وأولاده - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انتفاع الموظف بتذكرة زوجته وأولاده
رقم الفتوى: 425506

  • تاريخ النشر:الأحد 20 ذو الحجة 1441 هـ - 9-8-2020 م
  • التقييم:
323 0 0

السؤال

تمنح جهة العمل تذاكر سنوية لي ولزوجتي وأبنائي، فما حكم آخذ التذاكر لي؟ وهل يجب أن أستأذن زوجتي في تذكرتها؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلم يتضح لنا المقصود بقولك: "آخذ التذاكر لي"، فإن كان قصدك أن تأخذ ثمن التذكرة في حال عدم سفر زوجتك؛ فهذا لا يتوقف على إذن الزوجة، ولكن يتوقف على إذن وشرط جهة العمل المانحة للتذاكر:

فإن كانت تعطي العامل التذاكر في حال السفر فقط؛ فلا حقّ لك في أخذ ثمن تذكرة السفر الخاصة بك، أو بزوجتك، أو بأولادك في حال عدم السفر.

وأمّا إن كانت جهة العمل تمنح العامل تذاكر السفر، كحقّ من حقوقه بغض النظر عن سفره وسفر زوجته وأولاده، أو عدمه؛ فلا حرج عليك حينئذ في الانتفاع بثمن التذاكر.

والمعوّل عليه هو شرط جهة العمل وما تمّ الاتفاق عليه بينكما؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: المسلمون على شروطهم.

وقال القاسم بن محمد: ما أدركت الناس إلا وهم على شروطهم في أموالهم، وفيما أعطوا. رواه مالك في الموطأ.

وراجع الفتوى: 162127، والفتوى: 239860.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: