حكم طلب المساعدة المالية من الدولة لمن يكفيه والده - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم طلب المساعدة المالية من الدولة لمن يكفيه والده
رقم الفتوى: 425836

  • تاريخ النشر:الأحد 27 ذو الحجة 1441 هـ - 16-8-2020 م
  • التقييم:
544 0 0

السؤال

جزاكم الله خيرا عما تقدمونه للأمة. سؤالي كالآتي:
أقطن بإحدى الدول الأوروبية. وحسب قانون الدولة: عندما يتعدى سني 25 سنة أصير منفصلة ماديا عن والدي، وأستطيع أن أطلب مساعدة مالية من الدولة، ما لم أجد العمل بعد. حاليا أبحث عن العمل، وقدمت طلبا من أجل المساعدة.
الأسئلة التي يتم طرحها عليَّ في هذا الصدد هي: كيف كنت تسيرين أمورك المادية مسبقا؟ ومن يسكن معك -أمي- هل لديه دخل معين؟
وفي حالتي أمي ليس لديها دخل، إنما استفساري هل يجوز لي ما لم أكذب في المعلومات التي أدلي بها من نحو كون والدي يساعدني ماليا أن أطلب تلك المساعدة من الدولة، مع مقدرة والدي أن يكفيني ماديا.
أتساءل عن حكم الشرع -مع وجوب أن يصرف والدي عليَّ- هل يجوز أن أقوم بهذا الطلب؟ وهل يكون هذا المال حراما، ما دمت لم أتعب عليه؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالظاهر من السؤال عن دخل من يسكن معك؛ أنه استفسار عن حصول الكفاية، وبالتالي لو كان الوالد ينفق على ابنته وهو لا يسكن معها، فإن شرط الحصول على هذه المساعدة غير متوفر في الحقيقة، وإن كان حاصلا في الظاهر لكون الأم لا دخل لها.
وكذلك، فإن السائلة إن كان والدها ينفق عليها نفقة كافية، فإن طلبها لهذه المساعدة لا يخلو من الذم الوارد في سؤال الناس تكثرا. وراجعي في ذلك الفتاوى: 299152، 150749، 299644

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: