حكم ما يخرج من المرأة من إفرازات ودم بعد رؤية الطهر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ما يخرج من المرأة من إفرازات ودم بعد رؤية الطهر
رقم الفتوى: 430990

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 ربيع الأول 1442 هـ - 28-10-2020 م
  • التقييم:
13180 0 0

السؤال

أنا متزوجة، وعمري 31 عاما، وعندي ثلاثة أطفال، ولظروف اجتماعية، ولظروفي الدراسية أستخدم غرسة منع الحمل، ولدي الأخير عمره سنتان، ولوضعي الاجتماعي، ولأني في الجامعة، وما معي من يساعدني في رعاية أطفالي لا أريد أن أخرج الغرسة، والذي حصل أنه بعد فطام ولدي جاءتني الدورة لمدة 11 يوما، واغتسلت، وظهرت إفرازات قليلة أخرى، وبعض من بطانة الرحم حاجة قليلة، وهي تظهر بصورة متقطعة، يعني مرات مرة باليوم، ومرات ما تظهر.
أريد أن أعرف كيف أتصرف؟ وإذا كانت مثل الاستحاضة، وكيف تكون الصلاة والغسل خصوصا؟ هل أكتفي بالوضوء لكل صلاة؟ أم ماذا؟ أفيدوني، وآسفة على الإطالة.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد

فإن كانت هذه الإفرازات صفرة، أو كدرة؛ فإنها لا تعد حيضا، ما دامت قد وجدت بعد رؤية الطهر، وانظري الفتوى: 134502. وعليك أن تستنجي منها، وتتوضئي للصلاة، وانظري الفتوى: 178713.

وأما إن كانت دما؛ فإنها تعد حيضا، حيث كانت في زمن يمكن أن يكون حيضا، وذلك بألا يتجاوز مجموع مدة تلك الإفرازات مع الدم السابق عليها، وما يتخللهما من نقاء خمسة عشر يوما، وانظري الفتوى: 118286 والفتوى: 100680.

فإن كانت دمًا، وتجاوز مجموع مدتها مع ما قبلها من دم ونقاء تخللهما خمسة عشر يوما، تبين أنك مستحاضة، وحينئذ فيلزمك ما يلزم المستحاضة مما هو مبين في الفتوى: 156433.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: