لابأس بكفالة طالب علم وإهداء ثوابها للميت - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لابأس بكفالة طالب علم وإهداء ثوابها للميت
رقم الفتوى: 432886

  • تاريخ النشر:الأحد 14 ربيع الآخر 1442 هـ - 29-11-2020 م
  • التقييم:
887 0 0

السؤال

هل يجوز أن أكفل طالب علم أزهري، وأهدي ذلك لأبي المتوفى؟
جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذه الكفالة وغيرها من أنواع الصدقات، يصح أن يهدي فاعلها ثوابها لأبيه المتوفى، وينتفع أبوه بثوابها؛ فالصدقة مما أجمع أهل العلم على وصول ثوابها للميت، وراجع للفائدة الفتويين: 5541، 3500.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: