حكم عودة الحيض بعد ثلاثة عشر يوما من انقطاعه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم عودة الحيض بعد ثلاثة عشر يوما من انقطاعه
رقم الفتوى: 434416

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 جمادى الأولى 1442 هـ - 23-12-2020 م
  • التقييم:
9110 0 0

السؤال

تنزل الدورة في بداية الشهر: اليوم الأول، لكنها تتقطع: يوم طهر، ويوم حيض لمدة 16 يوما. ثم تتوقف. وفي يوم 30 من نفس الشهر تنزل مرة أخرى، يعني بعد 13 يوما.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                   

 فالواجب على هذه المرأة كلما رأت الطهر أن تغتسل، ثم لها بعد اغتسالها جميع أحكام الطاهرات: فتصلي وتصوم. وإذا عاودها الدم عادت حائضا.

وعباداتُها التي تفعلها في الطهر المتخلل للحيضة صحيحة, حتى تكمل خمسة عشر يوما بأيام الطهر وأيام الدم. فإن جاوزت خمسة عشر يوما، فلها حكم المستحاضة. 

 وراجعي المزيد من التفصيل في الفتويين: 138491. 13644

وللمزيد عن أحكام الاستحاضة، يرجى الاطلاع على الفتوى: 4109

ثم إذا عادوها الحيض بعد ثلاثة عشر يوما من انقطاعه, فإنه يكون حيضا عند الحنابلة، خلافا لمذهب الجمهور, فإن أقل الطهر عندهم خمسة عشر يوما. وانظري الفتوى: 128007

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: