كل عمل صالح يهدى للميت يصله ثوابه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كل عمل صالح يهدى للميت يصله ثوابه
رقم الفتوى: 43619

  • تاريخ النشر:السبت 2 ذو الحجة 1424 هـ - 24-1-2004 م
  • التقييم:
12555 0 321

السؤال

توفي أبي رحمة الله عليه منذ أسبوع وأريد عمل كل شيء صالح يستفيد به أبي دون الاقتراب من البدع فالأمر اختلط علي فبعض الأمور أراها ليس لها أهميه مثال، مايسمونه الخمس عشر أو الأربعين أو ما إلى ذلك نرجو الإفادة بما هو أصلح للمتوفى نسأل الله أن يتقبل ولكم وافر الاحترام

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فقد سبق أن بينا ما ينبغي فعله من الولد للوالد بعد وفاته، وذلك في الفتوى رقم: 10602.

وعلى وجه العموم فإن كل عمل صالح تفعله بنية التقرب إلى الله تعالى وتنوي ثوابه لوالدك فإنه يصل إليه بإذن الله تعالى، ولعل من أهم ما ينفعه صلاحك في نفسك وطاعتك لربك، وأما البدع التي تفعل في المآتم -وما أكثرها- فلا شك أن الواجب الحذر منها، ومن ذلك ما ذكرت في سؤالك من الأربعينية وغيرها، ويوجد في السنة ما يغني عن ذلك كله، وراجع الفتوى رقم: 31916 نسأل الله تعالى أن يزيدك حرصاً على الخير وأن يحسن عزاءك في والدك، وأن يغفر لوالدك ويرحمه.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: