التكسّب من صناعة الموسيقى وهندسة أصوات الأغاني - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التكسّب من صناعة الموسيقى وهندسة أصوات الأغاني
رقم الفتوى: 438418

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 شعبان 1442 هـ - 29-3-2021 م
  • التقييم:
757 0 0

السؤال

أقوم بصناعة موسيقي الراب لأشخاص يغنون عليها بكلماتهم، وأقوم بعمل الهندسة الصوتية للأغاني، مع العلم أني أقوم بعمل كل شيء على جهاز الكمبيوتر، وأكتسب بعض المال منها، فهل هذا الرزق حرام؟ وهل هذا المجال حرام؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالموسيقى (المعازف) محرّمة عند أكثر أهل العلم، وقد نقل الإجماع على حرمتها جماعة منهم، وراجع في ذلك الفتاوى: 126078، 130531، 54316.

ومن ثم؛ فالعمل في صناعة الموسيقى، والقيام بالهندسة الصوتية للأغاني المصاحبة للموسيقى: لا يجوز، والمال الناتج عن ذلك لا يحلّ، وراجع في ذلك الفتويين: 5770، 206959.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: