الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل للموظف أخذ الرواتب التي نزلت له قبل عمله الفعلي؟
رقم الفتوى: 440713

  • تاريخ النشر:الخميس 9 شوال 1442 هـ - 20-5-2021 م
  • التقييم:
55 0 0

السؤال

جزاكم الله خيرًا على كل ما تقدمونه من خدمة للدِّين، وخدمة للإسلام والمسلمين.
رأيت إعلانًا عن إحدى الوظائف مع الدولة، فتقدّمت بطلب منذ شهر 5، وقبلت في شهر 11، وعندما جاء موعد أخذ الراتب تبين لي أنني سآخذ راتبًا منذ شهر 5، أي أني سآخذ راتب خمسة شهور، وأنا بدأت العمل معهم منذ شهر فقط، وهم جمعوا لي الحساب منذ تاريخ التقدم بالطلب، فهل الرواتب التي أحصل عليها حلال أم حرام؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فليس لك أخذ تلك الرواتب التي لا تستحقها، ما لم تُعلِم الجهة المسؤولة، وتُبيّن لهم الخطأ؛ فإن أذنوا لك في الانتفاع بها، وكان القانون يخوّلهم ذلك؛ فهي هبة منهم، ولا حرج عليك حينئذ في الانتفاع بها.

وإلا، فعليك ردّها؛ لعدم استحقاقك لها، وقد روى البخاري عن خولة الأنصارية -رضي الله عنها- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن رجالًا يتخوّضون في مال الله بغير حق، فلهم النار يوم القيامة

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: