الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإنشاد له ضوابط تجيزه
رقم الفتوى: 44266

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 ذو الحجة 1424 هـ - 17-2-2004 م
  • التقييم:
1890 0 192

السؤال

هناك بعض المنشدين -غربيون مسلمون وينشدون أناشيد إسلامية باللغة الإنجليزية- ينشدون بدون أي آلة موسيقى, ولكنهم يقلدون أصوات الآلات بأفواههم بالدرجة التي تجعل الأمر يختلط على معظم الناس، فهل سماعهم حلال، أرجو الإفادة؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد بينا حكم الإنشاد وضوابطه في الفتوى رقم: 20136، والفتوى رقم: 2351.

فإذا انضبط الإنشاد بالقيود المذكورة كان مباحاً على أصله، أما إذا لم ينضبط بتلك الضوابط أو كان فيه تشبه من الرجال بالنساء من حيث ترقيق الصوت ونحوه، أو إثارة فتنة، فهذا لا يجوز بحال من الأحوال، وإننا لننصح الأمة بالتوجه إلى كتاب الله تعالى تلاوة وحفظاً وترتيلاً وتجويداً وتعلماً وتعليماً، ولا مانع من أن يروح المسلم عن نفسه بما لا معصية لله فيه، والله تعالى يوفقنا وإياكم لما يحب ويرضى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: