الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تركة وكيفية قسمتها
رقم الفتوى: 48271

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 ربيع الأول 1425 هـ - 5-5-2004 م
  • التقييم:
1343 0 173

السؤال

فضيلة الشيخ - جدي لوالدي رحمه الله كان له ولدان وثلاث بنات . - زوج عمتي الكبرى سنة 1950وأعطاها مبلغا كبيرا وقتها 160 جنيها وهو ما يوازي فدانا من الأرض الزراعية وقتها لمساعدتها في زواجها. - سنة 1970 تزوج والدي ولم يساعده في زواجه بأي مبلغ. - سنة 1972 تزوجت عمتي الوسطى وساعدها بمبلغ حوالي600 جنيه (قد يقل أو يزيد قليلاً )وهو ما يوازي تقريباً ثمن فدان من الأرض الزراعية . - سنة 1973 توفي عمي في الحرب مع اليهود (نحتسبه شهيدا عند الله سبحانه وتعالى) وكان عمر جدي وقتها 73 سنة. - سنة 1975 تزوجت عمتي الصغرى وساعدها بمبلغ حوالي600 جنيه (قد يقل أو يزيد قليلاً) وهو ما يوازي تقريباً ثمن فدان من الأرض الزراعية . - سنة 1975 أعطت الدولة لجدي مبلغا وقدره 7000 جنيه كمكافأة أو كدية عن وفاة عمي في الحرب. - في تلك الفترة كان والدي ووالدتي يعملان بمنطقة بعيدة عن مكان إقامة جدي وكان راتبهما في تلك المنطقة يزيد عن راتبهما في مكان إقامة جدي حوالي مرة ونصف ولما مات عمي وبناء على رغبة جدي في وجود والدي بجواره لرعايته فقام والدي على الفور بنقل عمله لمكان إقامة جدي ويعلم الله أنني أحسب والدي كان باراً بجدي حتى وفاته سنة 1992. - سنة 1975 أعطى جدي لوالدي مبلغ ال 7000 التي حصل عليها جدي كمكافأة لوفاة عمي في الحرب وذلك لعدة أسباب كما قال ذلك جدي منها: 1- أنه لم يساعده في زواجه. 2- تعويضاً له عن انخفاض مرتبه هو ووالدتي عند نقلهما بناء على رغبة جدي. 3- ليقوم بعمل مشروع يساعده. 4- ليكون بجواره تخفيفاً لحزنه على وفاة عمي. 5- ليقوم برعاية أرض جدي والأشراف عليها حيث كانت مساحتها كبيرة . - أخذ والدي المبلغ والذي كان يوازي حوالي 10 أفدنه من الأرض الزراعية وقام بشراء 14.5 فدان وسدد من إيراد الأرض باقي الثمن . - تلك الأفدنه (14.5) بالإضافة لما كان يمتلك جدي(20 فدان) كانت في حيازة جدي الفعلية حيث كان هو المتصرف في إيراد كل تلك الأراضي مع ضعف إيراد الأراضي الزراعية وقتها. - قام والدي برعاية جدي وجدتي حتى وفاتهما (أحسبه كذلك). - قام والد ي بالتضحية بمنصب هام سنة 1983ليرعى جدي. - قام جدي سنة 1984 بكتابة البيت الذي يسكن به جدي باسم والدي. - توفي جدي سنة 1992 عن عمر 92 سنة. - تم توزيع باقي تركة جدي (20 فدان) حسب نصيب الميراث الشرعي لكل فرد. - لم تطالب أي من عماتي بتلك الأرض إلا بعد وفاة جدي بحوالي 9 سنوات فضيلة الشيخ أفتونا فيما يلي: أولاً/ حكم الهبة التي أعطاها جدي لوالدي 7000 جنيه فلقد أفتاني بعض العلماء بجواز ذلك على أساس أنها هبة مسببة وأفتاني بعض العلماء بعدم جواز ذلك لأن جدي لم يهب لعماتي مثل أو ما يقارب ما وهبه لوالدي ثانياً/ إذا كانت الفتوى بعدم جواز ذلك فهل 1- يتم توزيع أصل المبلغ 7000جنيه على الورثة. 2- يتم حساب قيمة النقود ذهب بسعر وقتها وتوزيع كمية الذهب على الورثة. 3- يتم توزيع جملة الأرض (14.5 فدانا) بالتساوي. 4- يتم توزيع جملة الأرض (14.5 فدانا) حسب الميراث الشرعي لكل فرد. 5- يتم توزيع ال 10 أفدنه وهي أصل الأرض قبل سداد ثمن الباقي من الإيراد. 6- أن يقوم والدي بحساب ما يوازي مصاريف زواجه ومصاريف شراء شقة للسكن وهو ما يوازي حوالي 2000 جنيه لأن جدي ذكر أن ذلك من أسباب الهبة ويقوم بخصمه من القيمة الأصلية للهبة. 7- هل ذلك على سبيل الاستحباب أم الفرض . 8- هل يستفيد جدي من ذلك بعد وفاته لأنني أعلم أنه فعل ذلك وهو يظن عدم مخالفة ذلك للشرع. 9- وهل يستفيد في حالة افتراضية أنه كان يعلم الحكم ومات وهو مصر على ذلك . ثالثاً/ حكم كتابة المنزل باسم والدي. أفتونا أثابكم الله

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق الجواب عن هذا السؤال في الفتوى رقم: 44892.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: