الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسائل حول تكبيرة الإحرام
رقم الفتوى: 50201

  • تاريخ النشر:الأحد 3 جمادى الأولى 1425 هـ - 20-6-2004 م
  • التقييم:
27681 0 347

السؤال

أسأل عن حكم تكبيرة الإحرام وحكم رفع اليدين وكيفية الرفع وما حكم من يرمي يديه من أمام بطنه أو يتلاعب بالشماغ بعد التكبيرة وهل إرسال اليدين قبل القبض واجب.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن تكبيرة الإحرام ركن من أركان الصلاة لا تنعقد الصلاة إلا بها، لقوله صلى الله عليه وسلم: مفتاح الصلاة الطهور، وتحريمها التكبير، وتحليلها التسليم. رواه أبو داود والترمذي.

ورفع اليدين في تكبيرة الإحرام سنة وليس واجباً وقد أجمعت الأمة على استحبابه نقل ذلك الإجماع النووي.

وكذلك يستحب رفع اليدين عند تكبير الركوع وعند الرفع منه، فقد روى البخاري ومسلم عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان يرفع يديه حذو منكبيه، إذا افتتح الصلاة، وإذا كبر للركوع، وإذا رفع رأسه من الركوع  ورفعهما كذلك أيضا، وقال: سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد. قال ابن القيم رحمه الله: وروى رفع اليدين عنه في هذه المواطن الثلاثة نحو من ثلاثين نفساً واتفق على روايتها العشرة ولم يثبت عنه خلاف ذلك البتة بل كان ذلك هديه دائماً إلى أن فارق الدنيا. اهـ من زاد المعاد 218/1.

أما صفة الرفع فهي: أن يرفع يديه حذو منكبيه بحيث تحاذي أطراف أصابعه فروع أذينه أي أعلى أذنيه، وإبهاماه شحمتي أذنيه، وراحتاه منكبيه. قاله النووي رحمه الله في المجموع.

ولا شك أن التلاعب بالعمامة ونحوها في الصلاة من العبث المنافي للطمأنينة الواجبة ولمعرفة المزيد عن موضوع الطمأنينة في الصلاة راجع الفتوى رقم:1280.

وليس واجبا إرسال اليدين قبل قبضهما بعد تكبيرة الإحرام

قال الشربيني الشافعي في مغني المحتاج إلى معرفة ألفاظ المنهاج وردهما من الرفع إلى تحت صدره أولى من إرسالهما بالكلية ثم استئناف رفعهما إلى تحت صدره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: