الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استخدام أدوات العمل من قبل الموظف.
رقم الفتوى: 5763

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 جمادى الآخر 1421 هـ - 18-9-2000 م
  • التقييم:
15245 0 683

السؤال

جزاك الله الف خير على الموقع أعمل في وزارة حكومية هل يجوز أن اصور مستندات على ألة التصوير (مثلاً صورة لجواز سفر).وهل يجوز الأكل والشرب في العمل أثناء الدوام الرسمي؟, وجزاكم الله الف خير

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالموظف عند الدولة أجير إجارة خاصة، وهو أمين على ما وكل إليه من أعمال وما يلزم ذلك من أدوات تستخدم لمصلحة العمل.
ولا يجوز للعامل أن يستخدم أدوات العمل في منافعه الخاصة، لأن ذلك يعد مخالفة لحق العمل وتفريطاً في الأمانة، حيث إن الأمانة هي ما يكون للغير عندك من حقوق، وحق هذه الأدوات أن تستخدم في العمل فقط.
قال تعالى: (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها) [النساء: 58]. إلا إذا كان هذا الشيء المستخدم لا يتغير ولا يتأثر بالاستخدام الشخصي كالمسطرة مثلاً. فلو استخدمها العامل مرة أو اثنتين أو أكثر فلا حرج بحيث لا تتأثر باستخدامه الشخصي، وأما آلة التصوير فلا شك أنها تتأثر باستخدامك الشخصي حيث يستهلك ذلك حبراً وورقاً. ويستثنى من ذلك ما إذا أذنت جهة الاختصاص في العمل وصرح للموظف باستخدام هذه الآلة فلا حرج إذاً، والورع أولى.
وأما بالنسبة للأكل والشرب أثناء الدوام الرسمي فلا حرج فيه إن كان في وقت ليس فيه عمل، أو كان ذلك لا يؤثر على سير العمل.
فإن كان العمل يتأثر ويختل بذلك فلا يجوز، لاختصاص المستأجر بنفع الأجير مدة عمله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: