الكلام مع المخطوبة في الهاتف - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الكلام مع المخطوبة في الهاتف
رقم الفتوى: 58698

  • تاريخ النشر:الأحد 27 ذو الحجة 1425 هـ - 6-2-2005 م
  • التقييم:
21080 0 358

السؤال

أخي شاب متدين خطب ابنة عمه لكن المشكلة أن عمه لم يرض بكتب الكتاب واكتفى بقراءة الفاتحة
و هو الآن يتكلم معها بالهاتف فما رأيكم؟
والخطبة ستدوم سنتين

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فكان الأولى إتمام عقد النكاح حتى يتسنى اللقاء والاتصال دون إشكال شرعي، وأما الكلام مع المخطوبة فإن كان بأدب مع أمن الفتنة فلا مانع، وقد أشرنا إلى ذلك في الفتوى رقم: 40626 والفتوى رقم: 24750.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: