الصدقة الجارية كيفيتها وشروطها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصدقة الجارية كيفيتها وشروطها
رقم الفتوى: 59611

  • تاريخ النشر:الأحد 26 محرم 1426 هـ - 6-3-2005 م
  • التقييم:
10219 0 281

السؤال

نشكركم على جهودكم
لقد أخرجت صدقة جارية على روح جدتي و جدي بعد وفاتهما و هي مبلغ لسد حاجة الدواء لمرأة مسنة وعمياء شهريا هل يثابون عليه؟كيف؟هل يعلمون؟ وإذا ماتت هذه السيدة أو مت أنا كيف تستمر هذه الصدقة الجارية وما هي شروطها
و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد المرسلين محمد و على آله و صحبه

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فجزاك الله خيرا على ما تقومين به من بر وإحسان إلى جدك وجدتك ونسأل الله تعالى أن يتقبل منك ويثيبك على ذلك وينفعهما بما تصدقت، واعلمي أن الذي تقومين به هو صدقة سينتفع بها جداك بإذن الله تعالى، وراجعي الفتوى رقم:21740 والفتوى رقم: 23015 ولكنها ليست جارية لأن الصدقة الجارية هي الوقف الذي يدوم أصله وتستهلك منفعته أو يقال هو تحبيس الأصل وتسبيل المنفعة.

وينبغي لك جعل هذه الصدقة جارية كأن تبني مسجدا أو تشاركي فيه أو تشتري مصاحف وتوزعيها على المساجد المحتاجة إليها أو على الفقراء أو تنشئي مشروعا استثماريا ولو صغيرا وتجعلي ريعه للفقراء ونحو ذلك، وشرط الصدقة الجارية أن تكون من مال حلال وتصرف إلى من يستحقها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: