الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نبوة الخضر والسلام عليه

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 صفر 1426 هـ - 6-4-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 60465
6828 0 289

السؤال

هل عندما نتكلم عن سيدنا الخضر نرد تحية الإسلام حيث إنه يقول السلام

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم يتبين لنا المقصود من قولك نرد تحية الإسلام حيث إنه يقول السلام، وعلى كل حال، فقد اختلف العلماء في حياة الخضر والراجح أنه ميت كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 26689 فليرجع إليها.

أما إن كنت تقصدين السلام عليه عند ذكره كباقي الأنبياء فقد اختلف العلماء في نبوته، والصحيح أنه نبي، فينبغي أن نصلي عليه فنقول الخضر عليه السلام.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: