الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يؤخذ العلم إلا عمن يوثق في دينه وعقيدته
رقم الفتوى: 62265

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 ربيع الآخر 1426 هـ - 18-5-2005 م
  • التقييم:
4563 0 260

السؤال

هل يجوز الحضور عند شيخ صوفي مع الحذر من المخالفات علما أنه يعلم أشياء صحيحة لا تخالف الدين كالفقه و الحديث و أن بلادي أغلب علمائها صوفيون

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالاولى للمسلم أن يحذر على دينه وعقيدته من أن يشوب ذلك شائب أو يكدر صفوه كدر، ولا يأخذ العلم الشرعي إلا عمن يثق في دينه وعقيدته، وسلم من البدع والخرافات، فإذا لم يتيسر له ذلك وكان قد تحصن وعلم العقيدة الصحيحة فله أن يأخذ عن أولئلك القوم ما ليس له مساس بعقيدتهم وبدعهم، فيتعلم منهم الفقه وعلوم الآلة كالنحو والصرف والبلاغة ونحو ذلك، وليكن على حذر أن يدسوا له بعض السموم فيتشربها من حيث لا يدري.

وللاستزادة نرجو مراجعة الفتويين التاليتين: 29243، 57719.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: