الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التورية على مريض الزهايمر
رقم الفتوى: 6498

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 30 رمضان 1421 هـ - 26-12-2000 م
  • التقييم:
3758 0 210

السؤال

هل حرام الكذب علي مريض الزهايمر عندما يسأل إذا كان قد صلي أم لا ، بالقول له لقد صليت بينما هو لم يصل ، لأنه في حالة القول بأنك لم تصل فإنه يسأل أسئلة كثيرة عن اتجاه القبلة وعدد الركعات .....الخ ثم ينسى و يعاود السؤال مرة أخرى بدرجة تثير من أمامه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا حرج في استعمال التورية مع هذا المريض، كأن يقال له: صليت ، ومراد القائل أنك صليت فيما مضى ونحو ذلك.
وفي هذا خروج عن الكذب، ودفع للمشقة الناتجة عن كثرة أسئلته، وإراحة له أيضا.

وننبه السائل أن هذا المريض إذا بلغ مرضه مرحلة الخرف المستمر فلا تجب عليه الصلاة ولا غيرها من العبادات، وذلك لزوال التكليف عنه، ولا يجب عليكم تذكيره بوقت الصلاة.

وأما إذا كان عقله يغيب أحيانا ويعقل أحيانا أخرى فيجب عليه أداء الصلاة حال صحوته، ويجب عليكم تذكيره إذا سألكم، وتحرم التورية حينئذ. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

العرض الموضوعي

الأكثر مشاهدة