الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نبذة عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما
رقم الفتوى: 71101

  • تاريخ النشر:الأحد 23 ذو الحجة 1426 هـ - 22-1-2006 م
  • التقييم:
40547 1 312

السؤال

تعريف عبد الله بن عمرو بن العاص؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فعبد الله هو ابن عمرو بن العاص بن وائل بن هاشم بن سعيد بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن غالب كنيته أبو محمد وقد قيل أبو نصر كان بينه وبين أبيه ثلاث عشرة سنة وكان قد أسلم قبل أبيه وشهد مع أبيه صفين وكان يسكن مكة ثم خرج إلى الشام وأقام بها.... وكانت تحته عمرة بنت عبيد الله بن عباس بن عبد المطلب. انتهى من كتاب الثقات لابن حبان.

ومن فضائله ما ذكره ابن سعد في الطبقات عنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ألم أنبأ أنك تقوم الليل وتصوم النهار، قال: قلت: أني أقوى، قال: فإنك إذا فعلت ذلك هجمت العين وتنفه النفس صم من كل شهر ثلاثة أيام فذلك صوم الدهر أو كصوم الدهر، قال: قلت: إني أجد قوة، قال: فصم صوم داود، كان يصوم يوماً ويفطر يوماً ولا يفر إذا لاقى.... وقال:.... أسلم عبد الله بن عمرو قبل أبيه وصحب النبي صلى الله عليه وسلم وكان خيراً فاضلاً.

وفي تهذيب التهذيب لابن حجر: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيه وفي أهل بيته: نعم أهل البيت عبد الله وأبو عبد الله وأم عبد الله، قال: وقيل: كان اسمه العاص فلما أسلم سمي عبد الله ولم يكن بينه وبين أبيه في السن سوى إحدى عشرة سنة وأسلم قبل أبيه وكان مجتهداً في العبادة غزير العلم، قال أبو هريرة: ما كان أحد أكثر حديثاً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مني إلا عبد الله بن عمرو فإنه كان يكتب وكنت لا أكتب. قال أحمد بن حنبل: مات ليالي الحرة وكانت في ذي الحجة سنة 63 هـ، وقال في موضع آخر: مات سنة 65هـ وكذا قال بن بكير، وقال في رواية مات سنة 68هـ وكذا قال الليث وقيل مات سنة 73هـ وقيل سنة 77هـ وقيل غير ذلك وكان موته بمكة وقيل بالطائف وقيل بمصر وقيل بفلسطين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: