الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المسابقات الثقافية للمشاركين في خدمة الرسائل على الجوال
رقم الفتوى: 72826

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 صفر 1427 هـ - 27-3-2006 م
  • التقييم:
5942 0 353

السؤال

أنا أملك موقعا يقدم خدمة رسائل للجوال ،فكرت في أن أنظم مسابقات ثقافية، ليكون من حق زبائني المشاركة فيها، طبعا كل من يشتري كمية معينة من الرسائل يحصل على فرصة لدخول المسابقة الثقافية هذه.
والمسابقة فيها مستويات و الجوائز تختلف باختلاف المستوى، أردت هذه المسابقة لتنشيط المبيعات في موقعي، فهل يجوز لي أن أنشط مبيعاتي بواسطة هذه المسابقات ؟
وما هي الشروط التي يجب أن ألتزم بها ؟
وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالمسابقات الثقافية إذا كانت فيما يزيد المسلم تفقها في دينه أو تزيده ثقافة مباحة تنفعه أو تشحذ ذكاءه في المباح فلا مانع من وضعها والاشتراك فيها وأخذ الجوائز التي قد تحصل من ورائها بشرط أن تكون هذه الجوائز مقدمة من متبرع لا يريد منها إلا حفز المتسابقين على التعلم، أما إذا كان مقدم الجوائز يريد بذلك عملية تجارية تعود عليه بعائد مالي فإن المسألة تتحول من مسارها الأول إلى مسار آخر وتصبح من القمار لأن الاشتراك سيصبح مقصورا على من يشتري كمية معينة من الرسائل، وقد يشتري هذه الكمية من لا حاجة له إليها بقصد الاشتراك في المسابقة فيصدق عليه أنه مقامر، فالقمار ما لا يخلو الداخل فيه من غنم أو غرم، هذا وقد سبقت لنا فتوى مفصلة في مسابقات الانترنت نرجو مراجعتها تحت الرقم: 32493.

وستجد عند مراجعتها أنه لا يجوز لك وضع مسابقة على النحو الذي ظهر لنا من سؤالك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: