الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة حفص وسائر القراء لقوله تعالى (قال رب احكم بالحق..)
رقم الفتوى: 72953

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 صفر 1427 هـ - 29-3-2006 م
  • التقييم:
4891 0 273

السؤال

لماذا قرأ حفص عن عاصم: ( قَالَ رَبِّ احْكُمْ ) والآخرون: " قل رب احكم " في آية 112 في سورة الأنبياء? و ما الفرق بين قال و قل في هذه الآية ?

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الفرق بين رواية حفص "قال رب" وبين غيرها هو أن رواية حفص على الإخبار عن قول النبي صلى الله عليه وسلم لذلك, ولهذا جاء الفعل بصيغة الماضي. وأما قراءة غيره فهي على صيغة الأمر فقد أمر الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم أن يقول رب احكم بالحق كما كان الأنبياء يقولون " رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ  وهذه قراءة الجمهور فصيغة الماضي والإخبار لم يقرأ بها غير حفص عن عاصم كما اشار السائل الكريم كما في كتب القراءات والتفسير.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: