تصرف الصدقة في أي من مصارف البر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تصرف الصدقة في أي من مصارف البر
رقم الفتوى: 74723

  • تاريخ النشر:الخميس 27 ربيع الآخر 1427 هـ - 25-5-2006 م
  • التقييم:
2481 0 177

السؤال

إذا أردت أن أضع صدقة جارية لجدي المتوفى، هل من الأفضل أن أضعه كله في بناء مسجد واحد أم أن أقسمه على عدة مساجد للمشاركة في إعمارها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه يحسن أن تنظر في الأحوج إليه من الخيارين فكل منهما صدقة جارية، ويمكن أن تستخير الله تعالى فيما تميل إليه نفسك من الخيارين، كما يمكن صرف الصدقة في أي من مصارف البر، وراجع في ذلك الفتاوى ذات الأرقام التالية: 35601، 25888، 72270، 66807، 56783، 48404.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: