الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب تبين زيف البهائية
رقم الفتوى: 77139

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 شعبان 1427 هـ - 12-9-2006 م
  • التقييم:
3560 0 314

السؤال

أريد كتبا ترد على البهائيين، أعطوني أسماء لمثل هذه الكتب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من أحسن الكتب في الرد على البهائية الموسوعة الميسرة في المذاهب والأديان المعاصرة، وقد ذكر فيها بعض المراجع المهمة، ومن أهمها كتاب البهائية أضواء وحقائق للشيخ إحسان إلهي ظهير.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: