الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نبذة عن تاريخ مدينة القدس

  • تاريخ النشر:الخميس 20 رمضان 1427 هـ - 12-10-2006 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 78038
7384 0 230

السؤال

أريد نبذة عن تاريخ القدس الشريف؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن مدينة القدس وما جاورها من بلاد الشام كان يسكنها من قديم الزمان العرب الكنعانيون ثم اليبوسيون وهم من الكنعانيين.

وقد دخلها بنو إسرائيل بعد ذلك واستولوا عليها بالقوة وأقاموا فيها دولة، ثم احتلها البابليون واستولوا عليها من اليهود، وبعد البابليين خضعت للحكم الفارسي ثم اليوناني ثم عاد إليها اليهود. ثم حكمها الرومان وتم تدمير القدس عام سبعين قبل الميلاد، وبعد تحول الرومان إلى النصرانية خضعت تلك البلاد للحكم النصراني إلى أن جاء الفتح الإسلامي عام 638 ميلادية، واستمرت تحت حكم المسلمين إلى أن جاء الاستعمار الغربي لبلاد المسلمين وسقوط الخلافة الإسلامية فاستولى عليها اليهود بالحيل والمكر.. ومساعدة قوى الاستعمار الدولية.

وقد تخلل حكم المسلمين لها مدة 93 سنة حكمها فيها الصليبيون، فحررها منهم صلاح الدين الأيوبي رحمه الله تعالى.

وللمزيد نرجو أن تطلع على الفتوى رقم: 57384. وبإمكانك أن تطلع على تفاصيل أكثر في كتاب تاريخ فلسطين بالصور للدكتور طارق السويدان.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: