الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يعلم ما في غد إلا الله
رقم الفتوى: 80880

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 محرم 1428 هـ - 12-2-2007 م
  • التقييم:
6871 0 316

السؤال

لقد قرأت في أحد المنتديات ما يلي: فهل يجوز تصديقها وما حكمها، أسئلة فقط والأجوبة سوف تذهلك لا تغش بالنظر إلى الأسئلة مسبقا فالدماغ كالمنطاد يعمل بشكل أفضل حين يكون مفتوحا، هذا الاختبار ممتع ولكن عليك أن تتبع التعليمات ولا تغش، تمنى شيئا قبل أن تبدأ الاختبار..تحذير! أجب على الاسئلة فيما أنت تندرج إلى الأسفل، لن تحصل على النتائج الصحيحة إن اطلعت على الأسئلة مسبقا لذا عليك أن تنزل ببطء، أحضر ورقة وقلما لتسجل إجابتك وأجب بكل صراحة:
1- رتب هذه الحيوانات الخمسة حسب الترتيب الذي تفضله (بقرة- نمر- خروف- حصان- خنزير).
2- اكتب كلمة واحدة تصف فيها الآتي: (كلب- قطة- فأر- قهوة- بحر)
3- فكر في شخص (يعرفك ومهم بالنسبة إليك) لتربطه بأحد الألوان التالية (لا تكررإجابتك مرتين) ضع اسما واحدا فقط لكل لون (أصفر- برتقالي- أحمر- أبيض- أخضر)
4- وأخيراً، اكتب رقمك المفضل ويومك المفضل في الأسبوع، هل انتهيت؟ تأكد من أن أجوبتك هي بالضبط ما تريده حقا، انظر إلى التفسير في الأسفل ولكن كرر أمنيتك مرة أخرى أولا هذا تفسير الأولويات في حياتك من الأهم إلى الأقل أهمية لديك،
1- البقرة: ترمز إلى المستقبل المهني، النمر: يرمز إلى عزة النفس، الخروف: يرمز إلى الحب، الحصان: يرمز إلى العائلة، الخنزير: يرمز إلى المال
2- وصفك للكلب يرمز لوصفك لشخصيتك، وصفك للقطة يرمز لشخصية شريك حياتك، وصفك للفأر يرمز لشخصية أعدائك، وصفك للقهوة يرمز لاحساسك تجاه الحب، وصفك للبحر يرمز لوصفك لحياتك
3- الأصفر: شخص لا يمكنك أن تنساه أبدا، البرتقالي: شخص تعتبره صديقا حقيقيا لك، الأحمر: شخص تحبه فعلا، الأبيض: توأم روحك، الأخضر: شخص سوف تتذكره لبقية حياتك
4- عليك أن ترسل هذه الرسالة للعدد المفضل الذي اخترته وسوف تتحقق أمنيتك في يومك المفضل، ونحن نقول قال تعالى: عالم الغيب والشهادة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا يجوز تصديق هذا الأمر، وعلى المسلم أن يجعل دعاء الله والتقرب إليه بالطاعات وسيلة لتحقيق طموحاته وقضاء حاجاته، وأن يوقن أن الغيب وما يحصل في المستقبل لا يعلمه إلا الله، لما في حديث البخاري: لا يعلم ما في غد إلا الله. وراجع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 58734، 57098، 59547، 20497، 62340، 33856، 55240، 15244.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: